Le droit de dire, la liberté d'écrire

قناة إعلامية فرنسية توقف صحفي مشبه بدعمه للمخزن

أوقفت إدارة القناة الفرنسية الإخبارية المستمرة « بي أف أم تي في » اليوم صحفي ذات أصول مغربية يشتبه تورطه في خدمة الدعاية المخزنية مقابل رشوة

بمقدم نشرة الأخبار الليلية رشيد مباركي الذي تم إيقافه عن النشاط منذ منتصف يناير بعد بث « محتويات متعددة دون موافقة » القناة الفرنسية وتخدم الدعاية المغربية

و قد ألقت إدارة إعلام « بي اف ام « عليه اللوم لا سيما لنشره موضوعا يتعلق بمنتدى اقتصادي بين المغرب وإسبانيا نظم في يونيو 2022، يدافع فيه الصحفي عن أطروحات المخزن المتعلقة بالصحراء الغربية

في مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي, تحدث الصحفي رشيد مباركي عن عقد هذا المنتدى في مدينة الداخلة المحتلة التي قدمها على أنها تابعة للأراضي المغربية

و صرحت ادارة « بي اف ام تي في » لوكالة الأنباء الفرنسية أنه « تم فتح تحقيق داخلي منذ أكثر من أسبوعين إثر معلومات وردت بشأن صحفي »تم ايقافه عن العمل »مؤكدة معلومات نشرها موقع بوليتيكو

جمعية إعلاميو ال »بي اف ام تندد بفساد الصحفي الموقوف

أكدت  جمعية الاعلاميين التابعين للقناة الإخبارية الفرنسية ذات البث المتواصل أنها ستواصل التحقيق الداخلي الذي أطلقته القناة بعد اشتباه صحفي فرنسي ذو الأصول المغربية، رشيد مباركي بتقاضيه رشاوى من الرباط بهدف تلميع صورة المغرب من خلال بث تقارير إخبارية مغلوطة منحازة

وذكر بيان للجمعية، نشر اليوم الخميس على حسابهم في التويتر، أنه في حال ثبوت تورط الصحفي وتبين تأثير المغرب في بث التقارير المعنية بالتحقيق، فإنها تندد بشدة وتعتبر هذه الممارسات خطيرة للغاية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *