حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تاريخ 4 سبتمبر التاريخ الرسمي لبدء العام الدراسي، حيث يعد هذا التاريخ انطلاقة رسمية في جميع الأنشطة البيداغوجية ( تسجيلات، تحويل، طعون، تخلي …) قبل الالتحاق بالصفوف الجامعية لهذا الموسم

تزامنا مع هذا، شارع طلبة جامعة الشلف بالتخطيط لبداية موسم دراسي جديد وهو الأمر الذي يفرض عليهم استخراج وثائق إدارية تسهل سيرأمورهم البيداغوجية
في حديثنا مع عينة من الطلبة من مختلف المستويات و التخصصات للتعرف على سبب استخراج بعض الوثائق و ما الهدف من ذلك .

فعلى مستوى كلية العلوم الإنسانية لازل الطلبة في انتظار بعض الأوراق المهمة التي كانوا قد قدموا طلبا خطيا بحر الأسبوع الماضي حسب تصريحاتهم و التي تتمثل أغلبها في (شهادة حسن السيرة و السلوك، شهادة إقرار بعدم توفرالكلية على التخصص المرجو، شهادات الانقطاع عن الدراسة، و أخرى مثل الطعون و طلب إعادة ادماج )

قالت الطالبة ص.كنزة «كان علينا الإنتظارمنذ يوم الثلاثاء الفارط و أنا أحتاج هذه الوثيقة من أجل التسجيل في جامعة أخرى قبل انتهاء الأجل المحدد . وبحسب الطلاب الذين سُئلوا عن هذا الموضوع، فلم يتم بعد تقديم وثائق اثبات عدم وجود التخصص في الكلية و التي تعد وثيقة مهمة للطلبة الذين يرغبون في الالتحاق بتخصصات غير موجودة في الشلف»
أضافت كنزة هناك من يجب عليه الحصول على المستندات الأساسية للنقل أو التسجيل في الماستر فئة العشرين بالمائة الذي سيغلق مجال التسجيل الالكتروني يوم الخميس ، و تقول إنها قامت بالرحلة من واد الفضة إلى مركز جامعة أولاد فارس طيلة هذه الفترة

أضافت الطالبة حنان .ب، التي كانت تشتكي من هذا التأخر « اليوم هو آخر فرصة لي من أجل إيداع ملف البطالة و ذلك بالحصول على وثيقة التخلي عن الدراسة» حنان ليست الطالبة الوحيدة التي طلبت هذه الوثيقة بل حوالي ستون بالمائة من المبحوثين
فقد عبرت الطالبة مروة في حوارنا معها عن حاجتها للوثيقة التي أودعت طلب خطيا من أجل الحصول عليها الأسبوع الفارط «التأخر ليس في صالحي غدا آخر أجل و أنا أنتظر هنا ساعتين و يفترض ان انتظر ساعتين أيضا»
و للتأكد من شكاوى الطلبة ، اتصلنا بعميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حسيبة بن بوعلي الشلف البروفسور محمد بوقشور الذي قدم بدروه تفسيرات و شرح لهذا المشكل أين قال « استخرجنا اليوم حوالي سبعون شهادة انقطاع عن الدراسة بالإضافة إلى وثائق أخرى يحتاجها الطلبة، مضيفا في حديثه أن بعض الإداريين غائبين لأنهم لم يدخلوا بعد من عطلتهم، ثم أننا ملزمون بانشغالاتنا كالإجتماعات و المسائل الأكاديمية الأخرى، لذلك فعلى الطلبة تفهم الوضعية فحتى الإداري يعمل تحت الضغط في ظل هذه الظروف التي يجب مسايرتها»

حدد السيد العميد موعدا مع صحف الشلف من أجل تقديم معلومات و تفاصيل أكثر بخصوص الموضوع و التحضيرات للموسم الجامعي الجديد .

By admin

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.